حال السلف في رمضان }

Discussion in 'عربي - Arabic' started by abou khaled, May 13, 2018.

  1. abou khaled
    Offline

    abou khaled Junior Member

    Joined:
    May 23, 2007
    Messages:
    4,058
    Likes Received:
    44
    Trophy Points:
    58
    Gender:
    Male
    Ratings Received:
    +60 / 0
    حال السلف في
    رمضان
    قال تعالى:
    {إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءاً وَأَقْوَمُ قِيلاً} [المزمل:6]،
    وشهر رمضان له خصوصية بالقرآن كما
    قال تعالى:
    { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ }
    [البقرة:185]
    حرص السلف رحمهم الله على الإكثار من تلاوة القرآن في شهر رمضان بين ذلك في سير أعلام النبلاء فمن ذلك
    *كان مالك بن أنس إذا دخل رمضان يفر من الحديث ومجالسه أهل العلم ويقبل على تلاوة القرآن من المصحف*
    *كان سفيان الثوري إذا دخل رمضان ترك جميع العباد وأقبل على قراءة القرآن*
    *كان زبيد اليامي : إذا حضر رمضان أحضر المصحف وجمع إليه أصحابه*
    عن السائب بن يزيد قال: *أمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه أبَي بن كعب وتميما الداري رضي الله عنهما أن يقوما للناس في رمضان، فكان القاريء يقرأ بالمئين، حتى كنا نعتمد على العصي من طول القيام، وما كنا ننصرف إلاَّ في فروع الفجر .*
    أخرجه البيهقي
    وعن داود بن الحصين عن عبد الرحمن بن هُرْمز قال:
    *كان القراء يقومون بسورة البقرة في ثمان ركعات، فإذا قام بها القراء في اثنتي عشرة ركعة رأى الناس أنه قد خفف عنهم* .
    أخرجه البيهق

Share This Page